المنتدى تحت الصيانة مع تحيات اخوكم محب العلم الجزائري كلمة الإدارة

.:: إعلانات الموقع ::.

قال الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ } سورة ق الآية 18

العودة   منتديات ابن الاسلام.. > ~*¤ منتديات ابن الاسلام العلمية ¤*~ > منتدى الدراسات العليا


كيفية اختيار موضوع البحث العلمي

منتدى الدراسات العليا


رد
قديم 2009-11-19, 04:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
اتعبني طموحي
عضو جديد
إحصائية العضو






  التقييم اتعبني طموحي فعال

اتعبني طموحي غير متصل

 


المنتدى : منتدى الدراسات العليا
Gadid كيفية اختيار موضوع البحث العلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تعلمون مقدار فرحتي وأنا أجد مثل هذا الموقع بعد بحث طويل
فجزى الله خيرا جميع القائمين على مثل هذا المنتدى وجعل ذلك في موازين
حسناتكم..آآميننقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أنا طالبة دراسات عليا مبتدأة قسم الثقافة الاسلامية واخبروني بضرورة اختيار موضوع
لرسالة الماجستير,, ومنذ ذلك الحين وأنا في حيرة لا يعلمها إلا الله ..فالمواضيع كثيرة ومتنوعةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولكن ينقصني الخبرة في هذا المجال فلا أعرف أي المواضيع ستكون انسب بالنسبة لي!!نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ولذا اتجهت اليكم بعد الله لترشدوني بحكم خبرتكم..فما هي المواضيع التي تكون ذات فائدة وفي نفس
الوقت تكون جديدة لم تطرح على الساحة أي مواضيع حيوية وحبذا لو كانت في مجال الثقافة الاسلامية بشكل عام كالتي تختص بالعولمة والمراة أو بعض الشخصيات الثقافية البارزة..
وفق الله كل من رد علي وساعدني وجزاه الله خيرانقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
رد باقتباس
قديم 2009-11-19, 05:53 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
أبو ياسر
بشير بن نعمان دحان
إحصائية العضو






  التقييم أبو ياسر مميزأبو ياسر مميزأبو ياسر مميزأبو ياسر مميزأبو ياسر مميزأبو ياسر مميز

أبو ياسر غير متصل

 


كاتب الموضوع : اتعبني طموحي المنتدى : منتدى الدراسات العليا
افتراضي رد: رسااااالة الماجستير


وعليكم السلام ورحمة الله
لاختيار موضوع البحث آليات وطرق..
لكن قبل الخوض في هذه الآليات .. يلزم التنبيه إلى ضرورة أن يجلس الباحث مع نفسه ..ليحدد المحور الذي يريد أن يبحث فيه..وقد أحسنت حين حددت هذا الأمر بالعولمة والمرأة..أو الشخصيات.. لذا أفضل أن تبدأ المرحلة الأولى من التفكير في المحور
بصرف النظر هل يمكن البحث فيه أم لا.. هل يمكن صياغته صياغة أكاديمية أم لا..
فقط نحدد المحور..
ثم نتجه لكتابه أبرز النقاط المتعلقة به..
ثم نختار منها ما يناسبنا ليكون عنوان بحث
ثم نتجه للبحث عن إمكانية ان يكون موضوعا للرسالة بوفرة مراجعه.. وتناسبه مع مرحلة الماجستير
لك التحية

رد باقتباس
قديم 2009-11-19, 06:04 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
اتعبني طموحي
عضو جديد
إحصائية العضو






  التقييم اتعبني طموحي فعال

اتعبني طموحي غير متصل

 


كاتب الموضوع : اتعبني طموحي المنتدى : منتدى الدراسات العليا
افتراضي رد: رسااااالة الماجستير


جزاك الله خيرا يا أبو ياسر على ردك
أنا اطلعت على خطة البحث ولدي خلفية عن المسارات البحثية التي
طرحها القسم، ولكني لا استطيع تحديد الموضوع أو بمعنى أصح أريد
اكتشاف مواضيع جديدة في هذا الجانب
لك جزيل الشكر
رد باقتباس
قديم 2009-12-04, 11:47 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
أسطورة
مشرفه الدراسات العليا

إحصائية العضو






  التقييم أسطورة فعال

أسطورة غير متصل

 


كاتب الموضوع : اتعبني طموحي المنتدى : منتدى الدراسات العليا
افتراضي رد: كيفية اختيار موضوع البحث العلمي


أهلاً عزيزتي (اتعبني طموحي)
إليك بعض ما وجدت في طريقة توليد الأفكار للبحوث العلمية

هذا الموضوع من أهم ما يجب طرقه بل وتدريسه في الدراسات العليا، فالناظر في مناهج كثير من الجامعات - الغربية خاصة - يجد اهتماماً بهذا الموضوع، وقد صدرت فيه كتابات كثيرة،لكنها ليست باللغة العربية ولذلك حري بطالب العلم وبخاصة في مجال العقيدة والمذاهب المعاصرةوالأديان يلم بلغة أجنبية واحدة على الأقل، وقد عرفتُ أحد الباحثين المسلمين من أمريكا قدم بحث ماجستير في الجامعة الإسلامية بالمدينةوأفادني بأن أغلب مصادره كانت باللغة الأجنبية، والبحث كان عن أهل الكلام وآرائهم ...
ثم فيما يخص صلب الموضوع فهذه بعض الأفكار، على أن أحاول الجمع المنظم لمادته وترجمة ما يتعلق به مما صدر في غير اللغة العربية ، خدمةً للإخوة والأخوات الباحثين والباحثات وعلى الله قصد السبيل..
1- التركيز على جزئية محددة والبعد عن الأفكار العامة الفضفاضة.
2- كثرة القراءة والمطالعة في المصادر :
* مصادر المادة.
* مادةالمؤتمرات والندوات التي غالباً ما تُجمع في كتاب أومجلة أو فهرس.
* حضورالندوات الفكرية والمشاركة في نقاشاتها.
3- قراءة توصيات الباحثين في نهايات أطروحاتهم،فقد تذكر أفكار جديرة بالبحث، أو يقترح إكمالبعض الجوانب في البحث لم تستوعب...
4- إذا وردت فكرة على الذهن تذيل بالتساؤلات التي تجيب عنها تلك الفكرة، لمعرفة مقدار ماينبغي تناوله أو تركه.
5- تحديدمحاور الفكرة المراد بحثها، وهذا تابع لما سبق، والتقيد بعدم الخروج عنها.
6- كتب الأئمة مليئة بالأبواب ( أو الموضوعات ) التي تصلح للبحث والتدقيق من حيث العرض والمناقشة،فالمحك هو في تحديد تلك الموضوعات، وتحديد خطة بحثهاودراستها..
إن مرحلة تسجيل بحث لنيل درجة علمية تسبقه خطوة مهمة جداً ألا وهي اختيار موضوعا للبحث، وهذه الخطوة في الحقيقة تشمل ثلاثة استراتيجيات وليست واحدة فقط التي هي اختيار الموضوع، وهي :
1- اخيتار موضوع معين.
2- اختيارطبيعة الموضوع ونوعه،أي هل هو من نوع الردودومناقشة أفكار يخالفها الباحث، أو يدافع عنها وينصرها، وهل يرى في نفسه المكنةوالقدرة والصبر على الرجوع إلى مصادر من يخالفهم ويتحمل كتاباتهم وما إلى ذلك..
3- تحديد الوجهة الخاصة لمعالجة مسألة علمية واسعة، أومطروقة من زاوية أو زوايا معينة.
هذه كلها قضايا ينبغي أن يضعها الباحث نصب عينيه، وينطلق انطلاقة بعد ذلك ثابتة واضحة المعالم والأهداف.
وهنا ثلاثة تنبيهات :
الأول: على الباحث أن يختار موضوعا يهمه وينجذب إليه،ولا يكن همه هو التسجيل فقط؛ لأنه سيعاني من الموضوع الذي لا يرتضيه في نفسه صعوبات جمة، أخطرها عدم انشراح النفس للبحث والعمل.
الثاني : يختار الباحث موضوعاً يشعر معه بالسعةوالسلاسة،أما ما يستشف منه الحرج والكلفة فلا يفكر فيه أصلا.
الثالث : اعتماد الباحث على الله وحده، ثم على قناعاته وفق وسعه وقدرته،فلا يكن للمشرف أو المرشد سلطان عليه في إلزامه بما لايريده؛لأن المفروض في الباحث في هذه المرحلة المتقدمة من العلم أن تكون له شخصيته المستقلة والواثقة؛ فمن نتائج التسليم الكلي للمشرف أو للمرشد أن يتحمل المسؤلية وحده في المناقشة، وكم حضرتُ تنصل بعض المشرفين من مسؤولية بعض الأخطاءالمنهجية أو العلمية التي ألزموا بها طلابهم، وترْكِهم طلابهم يواجهون النقد اللاذع دون نصير أو مشفق!!
وهذه الآن بعض الخطوات لاختيار موضوع لبحث علمي، أرجو الله أن ينفع بها ..
فعند اختيار موضوع معين يراعى الآتي :
أولاً : الإلمام بالموضوع المراد بحثه أو المعرفة المسبقة بالموضوع:
فيسأل الباحث نفسه : هل عنده فكرة عن الموضوع ( ولو كحد أدنى) ؟
وتدخل هنا : الخبرة بالتخصص من حيث متعلقات الموضوع على مستوى الأفكار والقضايا التي تتعلق به أصلا أو تفريعاً،وعلى مستوى التوثيق ، أي المراجع والمظان المختلفة.
وهذا يؤدي إلى الخطوةالتالية، وهي : تقدير واقع تلك المتعلقات من حيث الوفرة أو الندرة، فمثلاً : يسأل الباحث : هل مادة ذلك الموضوع متوفرة بحيث تغطي حجم رسالة علمية، أم أنها لا تتجاوزحجم المقالة.
وكذلك المصادر والمراجع الضرورية على الأقل..
وهذا كله حتى لايقع ما لا تحمد عقباه، فيصبح طابع البحث هو التكلف وَليّ الموضوعات لتتناسب مع موضوع البحث.


فيبنغي هاهنا الحذر من أمرين :
1- الأفكار المتصورة مسبقاً بعيداً عن واقعها من حيث المادة والمراجع.
2- الأحكام المسبقة أيضاً، وهذا مبني على قلة المعرفة بموضوع البحث.
الثمرة العملية من هذا البند الأول:
1- حصر الموضوع في إطارمحدد، دون تشعب وتوسع يتيه معه الباحث.
2- قراءة عامة في الموضوع المراد بحثه لتحديد الزوايا التي سبق وأن درس منها.
ثانيـاً : ملاءمة الموضوع المختار :
وهنا يسأل الباحث نفسه أسئلة عدة، منها:
1- هل الموضوع الذي يريد بحثه ملائم لتخصصه ملاءمة تامة ؟
ملحوظة خاصة : [ كتب العقيدة المسندة - مثلاً - : من المفروض أن تحقق في أقسام السنة والحديث؛ لأن الهدف الأساس منها هومعرفة مدى صحة النصوص والآثار التي تثبت مسائل عقدية معينة؛ وهذا تخصص طلبة قسم السنة والحديث أكثر من طلبة قسم العقيدة الذين تعتبر مادة التخريج ودراسة الأسانيد عندهم من علوم الآلة التي يستأنسون بها، أما أصحاب التخصص في السنة فهذا من صميم عملهم.
ولذلك، نجد بعض الكتب العقدية المسندة التي حققت في أقسام العقيدة تحتاج إلى إعادة إخراج وتحقيق وخاصة في الجانب الحديثي والصناعة الحديثية ]. [ هذا رأي خاص ].
2- هل الموضوع حقيق بالبحث ولو من زاوية معينة. [ حتى نتجنب التكرار،وقبلها الرفض من الأقسام العلمية!!]
3 - هل الموضوع يقدم جديدا في مجال البحث العلمي والحصيلة العلمية :
- كأن يساعد على تجلية بعض الحقائق العلمية.
- وكأن يضيف معلومات ذات قيمة للقراء والباحثين.


ثالثــاً : الدافع والاهتمامات الشخصية :
أي: هل الموضوع المراد بحثه يدخل في اهتمامات الباحث ؟
فإذاكانت الإجابة بالإيجاب فإن لذلك فوائد جمة، منها:
- طرح التساؤلات وتولّدا لأفكار عند الباحث، وذلك لتلبية رغباته وحاجاته العلمية التي يريد الوصول إليها.
- إذا كان هذا الموضوع من اهتمامات شريحة من الباحثين؛ فهذا كله يساعد على حسن اختيار الموضوع وسهولته.
رابعـاً : توافر المصادر العلمية التوثيقية للموضوع :
فيجب على الباحث التأكد من توافر المصادر لموضوعه،وأهم من ذلك سهولة الوصول إليها، وهنا يطرح الباحث على نفسه عدة تساؤلات :
1- هل الموضوع المراد بحثه جديد جداً، بحيث لم يسبق طرقه ولا دراسته ؟
2- هل توجد مصادر علمية تقدم مادة ملائمة للموضوع ؟
3- ما هي أنواع المصادر، وما ترتيبهاحسب أولويتها :
- قواعد بيانات.
- أرشيف.
- كتب قديمة.
- درسات معاصرة....
4 -هل هناك من الأساتذة والباحثين من يعتبر مصدرا في هذا الموضوع،وذلك بالنظر إلى تخصصه الدقيق، وأبحاثه، ورسائله العلمية..
خامســاً : المدة الزمنية الممنوحة للباحث :
فالزمن الممنوح للباحث وحجم الباحث من أهم ما يؤثر في قراراختيار الموضوع؛ فلابدّ من الاهتمام بعنصر الوقت في الأمور التالية :
1- في مدةاختيار الموضوع. [ ينتبه على تقدير حجمه ( طولا وقصرا)].
2- في البحث عن المصادروالمراجع وسائر التوثيقات.
3- في وضع حدود البحث : الإشكالية، الافتراضات،المقدمات...
4- في القراءة وجمع المادة.
5- في الصياغة والتحرير والمراجعةالنهائية للعمل.
وبناءعلى الزمن الممنوح للبحث يتقرر في ذهن الباحث عن موضوع لتسجيله رسالة علمية الخطوات التالية :
1 -اجتناب الموضوعات الطويلة والمعقدة.
2 -تحديد مساحة الإطارالذي يدور البحث فيه بطريقة واقعية.
3-ضبط جدول الأعمال البحثية ببطاقة عمل(جدول) صارمة.
رد باقتباس
قديم 2009-12-04, 11:49 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أسطورة
مشرفه الدراسات العليا

إحصائية العضو






  التقييم أسطورة فعال

أسطورة غير متصل

 


كاتب الموضوع : اتعبني طموحي المنتدى : منتدى الدراسات العليا
افتراضي رد: كيفية اختيار موضوع البحث العلمي


وإليكِ هذه النصائح وكل هذا منقول من أحد المواقع

فهذه بعض الوصايا التي أرجو بها نفع إخواني من طلبة العلم الذين يقومون بإعداد رسائل علمية في الماجستير أو الدكتوراه فأقول مستعينا بالله :

أولاً : اختيار الموضوع :
عند اختيار الموضوع ينبغي للباحث أن يتنبه لما يلي :
1 - اختر الموضوع الذي يناسب ميولك ورغبتك الخاصة داخل ذلك التخصص فمثلا تخصص اصول الفقه يشمل ( أصول الفقه ، القواعد الفقهية ، مقاصد الشريعة ، التخريج ، الفروق ... ) بالإضافة إلى تحقيق المخطوطات في هذه التخصصات الدقيقة ، وكذلك الميول إلى شخصيات معينة لدراستها كشيخ الإسلام ابن تيمية او ابن القيم او ابن عبد البر أو ابن حزم أو ابن حجر أو النووي ..... أو غيرهم من الشخصيات التي يرى الباحث ميوله لعلم وعقلية ومنهج ذلك العالم .
وقل مثل ذلك في الفقه والعقيدة والسنة وعلوم القرآن واللغة وغيرها .
وفائدة هذا الأمر هو ان بحث الماجستير أو الدكتوراه يستغرق وقتاً طويلاً يحتاج فيه الباحث مع الصبر والجلد إلى الرغبة الروحية لموضوع البحث وكلما كانت الرغبة في موضوع البحث أكثر زادت همته وصفا ذهنه وفهمه .

2 - ابتعد عن الموضوعات المطولة التي لا يحد المادة العلمية حد معين لأنه يترتب على ذلك ان تخل بالموضوع مهما طال البحث وأجهدك نفسك فيه فمثلا موضوع اصول الفقه عند ابن تيمية هذا موضوع طويل جداً ولا يمكن أن يستوعبه الباحث في رسالة علمية واحدة ومهما بلغ في الطول سيترتب على ذلك ضعف في البحث وخلل ونقص .

3 - ابتعد عن الموضوعات القصيرة التي تقل فيها المادة العلمية لأن ذلك يجرك إلى احد أمرين إما القلق بسبب عدم توفر المادة العلمية أو أنك ستدرج في البحث ما لا علاقة له به تكثيراً مما يعود على البحث بالنقد والمناقشة .

4 - احرص على أن تختار في الماجستير موضوعاً يمكن الاستفادة منه في الدكتوراه حرصا على الوقت بحيث تكون المادة العلمية في الماجستير تغطي جزءاً كبيرا من رسالتك في الدكتوراه وهذا يستفاد منه عدة فوائد :
أ - يسهل عليك الحصول على المادة العلمية فيقل الجهد .
ب - أنك تكون أعرف وأتقن لمباحث الموضوع لكثرة البحث فيه وتقليب الكتب المتخصصة في ذلك الموضوع .
ج - أنك في بحثك للماجستير يمكنك تقييد كثير من الفوائد التي لا تحتاج إليها في الماجستير لكنك تحتاج إليها في الدكتوراه .
فمثلا لو بحثت مثلا في الماجستير عن دليل الكتاب عند ابن القيم وفي الدكتوراه دليل السنة عند ابن القيم أو بحثت مثلاً دليل الكتاب عند ابن عبد البر وفي الدكتوراه دلالات الألفاظ عند ابن عبد البر أو القواعد الفقهية عند النووي في العبادات في الماجستير والقواعد الفقهية عند النووي في غير العبادات وهكذا .

5 - لا تستعجل في اختيار الموضوع خشية الوقت أو خوفاً من عدم قبول الموضوع فتضطر إلى ان تختار موضوعا طويلا شاقاً ليقبل في القسم أو موضوعاً لا يمكنك الإحاطة به أو إتقان مسائله فتأخرك بعض الوقت مع اختيار الموضوع المناسب خير من الاستعجال الذي سينعكس عليك أثناء البحث .

6 - استشر أهل الاختصاص في اختيار الموضوع سواء كانوا داخل القسم او خارجه وانت تستفيد ممن كانوا داخل القسم فائدتين :
أ - الاستفادة من خبرتهم وعلمهم في اانتقاء الموضوعات إذ هم أوسع علماً وأعرف بمباحث الفن .
ب - كسب اصواتهم داخل المجلس لقبول الموضوع عند طرحه .
ولا تقتصر في الاستشارة على من كان داخل القسم بل حاول الاتصال بكثير من أهل الاختصاص حتى خارج بلدك فربما أفادوك بما كان غائبا عن ذهنك أو احالوك إلى موضوع أفضل من موضوعك .

7 - احرص على اختيار الموضوع المفيد حقيقة لك ولغيرك وابتعد عن تكرار الموضوعات التي لا تاتي فيها بجديد وقد حصر العلماء أسباب التاليف بأمور معينة كجمع متفرق أو شرح مختصر أو اختصار مطول ....فإن لم تقم باحد هذه السباب فلا فائدة من التعب والجهد فليس المقصود من البحث فقط هو الحصول على الرتبة العلمية فأنت تقضي ما لا يقل عن أربع او خمس سنوات في هذا البحث ونحن نجد مثلا من يبحث عن المقاصد عند الشاطبي فلا يأتي بجديد مع العلم أنه بحث في المقاصد عند الشاطبي عشرات الرسائل العلمية فإذا كان بحثك لا يخرج عن تلك الرسائل فلا تذهب وقتك وجهدك بلا فائدة .

ثانياً : أثناء البحث :
1 - اعمل بقاعدة قليل دائم خير من كثير منقطع بمعنى انك لا تدع يوما يمر عليك بدون كتابة او تقييد فالوقت سريع وهو من عمرك ومن وقت الرسالة المحدد فاستغل الواجب الموسع ولا تجعله مضيقاً فيتسبب لك ذلك بالإخلال بالبحث مع القلق والتوتر ...

2 - احرص على جمع المادة العلمية بقدر الاستطاعة فابحث في فهارس الرسائل العلمية في الجامعات وعبر المواقع الإلكترونية وسؤال أهل العلم والاختصاص فلا تشبع ولا تكل من جمع مادتك العلمية من رسالة علمية أو كتاب او مجلة أو مقال أو غير ذلك .

3 - اقرأ وافهم قبل ان تكتب وذلك بجرد وقراءة كل ما يتعلق بمباحث رسالتك العلمية من كتب ومؤلفات ومقالات حتى يمتليء ذهنك علماً وفهما فتتصور المسألة على حقيقتها وتبدأ الكتابة من فوق وأنت تحيط فهما وعلماً بها وتعرف دقيقها وجليلها .

4 - ثق بنفسك وحلل المسائل العلمية وابتعد عن السرد الذي لا يظهر شخصيتك لا سيما في الدكتوراه فهي أكثر مجالاً لطرح شخصيتك مع ملاحظة حسن الأدب والخلق مع العلماء والتواضع في الطرح والابتعاد عن ضمائر المتكلم وتعظيم الذات والشذوذ في الاختيارات والترجيحات .

5 - استفد من المشرف قدر الاستطاعة لا سيما إذا علمت سعة علمه وعمق فهمه واتهم فهمك كثيراً حينما يصوبك فهو على الأغلب سيكون أكثر إحاطة منك في تلك المسائل سواء من الناحية العلمية أو المنهجية فلا تغتر بفهمك وذكاءك وعلمك ، وهذا لا يعني التسليم التام بل يمكن مناقشة المشرف وطرح ما يرد في ذهنك فيبين لك الخطأ أو يقتنع هو بوجهة نظرك .

6 - دقق في فقرات المنهج العام للبحث في الرسائل العلمية والمنهج الخاص واحرص على تطبيقه تماماً فأنت ملزم بما تلتزم به من منهج علمي وفني وشكلي .

7 - اطلع على المناقشات لكثير من الرسائل العلمية لتتجنب ما يقع فيه غيرك من أخطاء في البحث .

8 - استعن بالله دوماً واطلبه منه التوفيق والسداد والفهم وأكثر من الاستغفار والتوبة إلى الله فالله خير معين ومنه يستمد الهدى والرشاد ، وإذا اشكل عليك فهم مسألة فالجأ إليه وأكثر من ذكره ودعائه حتى يفتح لك فتحاً من عنده .

9 - إن أمكنك طباعة البحث بنفسك فهو اولى من عدة جهات :
أ - أقل وقتاً .
ب - اقرب إلى الفهم والتصحيح .
ج - اقل كلفة مادية .
د - سرعة الاستفادة من الكتب الإلكترونية سواء عن طريق المكتبة الشاملة او غيرها من المكتبات .
ويمكنك بعد ذلك أن تعطي البحث من يقوم بالتنسيق والترتيب الأكثر جودة من ناحية اللغة أو النواحي الشكلية إن لم تكن متقناً لذلك .

10 - حاول أن تحب بحثك قدر استطاعتك بالنظر في فوائده وثمراته والعلماء المتخصصين فيه وسيرهم مما يشحذ همتك ويؤنسك ويخفف المشقة عنك .


ثالثاً : عند تسليم الرسالة والمناقشة :
1 - احرص على أن تسلم الرسالة نهائيا بشكل متقن شكلياً وضمنياً بكثرة مراجعتها وتصحيح الأخطاء المطبعية بنفسك وعن طريق عرضها على غيرك فربما يقرأ الكاتب ما كتبه حفظاً لا نظراً فلا ينتبه للخطأ .

2 - اكتب تقريرا جيداً عن الرسالة واعرضه على المشرف واختر الكلمات المناسبة مع الشكر والثناء للجامعة والقسم والمشرف والمناقشين مع الاعتراف بالفضل لهم جميعاً .

3 - كن اثناء المناقشة عاقلا متزناً لا تعظم الصغير ولا تصغر العظيم واعترف بالخطأ إن تبين لك واذكر رأيك بأدب واحترام وبدون تعصب وليكن في ذهنك ان المناقشة يهدف منها تصويب بحثك ومعرفة أحاطتك به ، فأنت المستفيد من ذلك ولا يعني هذا انتقاص الرسالة فلا يخلو بحث من نقد أو خلل معين علماً ان الأفهام تختلف والعقول والمناهج والمدارس التي ينتمي إليها الساتذة مختلفة فينبغي مراعاة ذلك عند المناقشة وعدم التصلب للرأي .

رد باقتباس
رد

عدد الأعضاء الحاليين الذين يشاهدون محتوى هذا الموضوع : 1 ( 0 عضو و 1 ضيوف )
 
أدوات الموضوع إبحث في هذا الموضوع
إبحث في هذا الموضوع:

البحــــــث المتقــــــدم
طرق عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
رمز [IMG] متاحة
رمز HTML معطلة

الانتقال إلى


Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
..::.. حقوق النشر خاصة لشبكة ابن الاسلام ..::..